منظومة دفاع جوي متطورة  لحماية سماء اليمن .. اخبار عربية

صحيفة 26 سبتمبر

كتب صحيفة 26 سبتمبر منظومة دفاع جوي متطورة  لحماية سماء اليمن..اخبار عربية عبر موقع نبض الجديد - شاهد يومها أكد العميد يحيى سريع بعبارته الشهيرة «أن سماء اليمن لم تعد مستباحة بعد اليوم» وأن على الأعداء أن يحسبوا ألف حساب عند دخولهم الأجواء اليمنية.جاء ذلك عقب سلسلة من عمليات الاصطياد لطائرات العدوان.وعلى ذلك سارت القوات المسلحة لتغيير واقعها على... , نشر في الأربعاء 2022/09/28 الساعة 08:30 ص التفاصيل ومشاهدتها الان .

يومها أكد العميد يحيى سريع بعبارته الشهيرة «أن سماء اليمن لم تعد مستباحة بعد اليوم» وأن على الأعداء أن يحسبوا ألف حساب عند دخولهم الأجواء اليمنية.

جاء ذلك عقب سلسلة من عمليات الاصطياد لطائرات العدوان.

وعلى ذلك سارت القوات المسلحة لتغيير واقعها على طريق امتلاك أسلحة الردع والدفاع، فكان اللافت في تجربة التسليح الصاروخي لها حسب محللين أنها على عكس تجارب أخرى مماثلة في منطقة الشرق الأوسط، قد شملت قطاع الدفاع الجوي والقطاع البحري أيضاً، وهذا النمط فرضته استمرارية المعارك في الميدان اليمني وشموليّتها.

ففي عام 2017 عملت القوات المسلحة من خلال التصنيع الحربي على تعديل ما تبقى من صواريخ منظومة الدفاع الجوي المتوسطة المدى «سام 6» السوفياتية الصنع، ليتم إطلاقها من على منصات ثابتة ومدولبة، عوضاً عن منصاتها المجنزرة الذاتية الحركة، وسُمّيت هذه المنظومة «فاطر 1»ن ويبلغ مداها الأقصى 24 كيلومتراً، وتستطيع استهداف الطائرات المعادية على ارتفاعات تصل إلى 14 كيلومتراً، وتبلغ زنة الرأس الحربي لصواريخ هذه المنظومة 60 كيلوغراماً.

كما عملت على تعديل صواريخ الاشتباك الجوي الخاصة بالطائرات المقاتلة، وتحويلها لتكون صواريخ أرض-جو بدلاً من أدوارها الأساسية كصواريخ جو – جو.

هذا التوجه أسفر عن تطوير منظومة «ثاقب 1»، وهي تطوير محلي لصواريخ جو- جو الروسية «أر 73»، ويبلغ مدى هذا الصاروخ المعدل 9 كيلومترات، بارتفاع يصل إلى خمسة كيلومترات، وهو مزوّد برأس حربي تبلغ زنته 7 كيلوغرامات، وقد دخلت الخدمة في أيلول/ سبتمبر 2017.

أُضيفت بعد ذلك إلى هذه المنظومة منظومتان إضافيتان تحت اسم «ثاقب 2» و»ثاقب 3»؛ الأولى تم الإعلان عنها في كانون الثاني/ يناير 2018، وهي تطوير محلي لصواريخ الاشتباك الجوي الروسية «أر 27 تي»، يبلغ مدى الصاروخ بعد التعديل 15 كيلومتراً، على ارتفاعات تصل إلى ثمانية كيلومترات، وهو مزوّد برأس حربي كبير نسبياً، تصل زنته إلى 40 كيلوغراماً.

المنظومة الثانية، ظهرت للمرة الأولى عام 2016، وتعدّ تطويراً لصاروخ القتال الجوي الروسي المتوسط المدى «أر 77»، وتبلغ زنة رأسه الحربي 22 كيلوغراماً، ومداه بعد تعديله نحو 20 كيلومتراً.

21 سبتمبر يكشف عن دفاعات جوية أقوى

ويوم الـ ٢١ من سبتمبر الجاري، كشفت القوات المسلحة اليمنية ضمن جُملة مفاجآتها من


اقرأ على الموقع الرسمي




شاهد منظومة دفاع جوي متطورة لحماية

كانت هذه تفاصيل منظومة دفاع جوي متطورة  لحماية سماء اليمن نتمنى بان نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

و تَجْدَرُ الأشارة بأن المقال الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على صحيفة 26 سبتمبر ونحيطكم علما بان قام فريق التحرير في نبض الجديد بالتاكد منه وربما تم التعديل فيه وربما قد يكون تم النقل بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او المقال من مصدره الاساسي.

تابع نبض الجديد على :


اخبار عربية اليوم