حنان مطاوع عن آخر أيام والدها: تركت الجامعة ورافقته.. لكن السرطان قضى عليه .. منوعات

أخبار الوطن

بواسطة نبض مصر : في الأربعاء 2022/12/07 الساعة 05:44 ص شاهد منوعات حنان مطاوع عن آخر أيام والدها: تركت الجامعة ورافقته.. لكن السرطان قضى عليه , علاقات و مجتمع موهبته التمثيلية لم يكن لها مثيل، كان متمكنًا للغة العربية تجدها حاضرة أثناء وقوفه على خشبة المسرح، يتقمص الشخصيات بتمكن، صوته القوي كان سر تألقه،... والان الى المزيد من نبض الجديد.

علاقات و مجتمع

موهبته التمثيلية لم يكن لها مثيل، كان متمكنًا للغة العربية تجدها حاضرة أثناء وقوفه على خشبة المسرح، يتقمص الشخصيات بتمكن، صوته القوي كان سر تألقه، ذاع صيته في السبعينيات، حينما ظهر في فيلم «الأرض»، إحدى الروايات التي حولها المخرج يوسف شاهين لفيلم سينمائي، حتى استعان بتلك الموهبة الفذة التي طالما تحدث عن عبقريته الكثير، ليكون كرم مطاوع، من وقع عليه الاختيار، ليحقق نجاحا غير مسبوق وسطر اسمه في التاريخ.

الفنان كرم مطاوع كانت تجمعه علاقة ذات طبيعة خاصة بابنته حنان مطاوع، التي ورثت موهبته التمثيلية وتمكنها من اللغة العربية بإتقان شديد، كان ترافقه طيلة عمرها إلى الاستديوهات والبلاتوهات الفنية وداخل المسارح، تعلمت منه الكثير والكثير، ولا تترك مناسبة أو لقاء حتى تتحدث عن علاقتها بوالدها وحياته كأب.

ويتزامن اليوم 7 ديسمبر، ذكرى ميلاد الفنان كرم مطاوع، ويُقدم «هُن» لمحات من علاقته بابنته الفنانة حنان مطاوع، خلال السطور التالية.

علاقة أبوية بين كرم مطاوع وابنته حنان

تحدثت الفنانة حنان مطاوع، عن علاقتها بوالدها الفنان الراحل كرم مطاوع، خلال استضافتها في برنامج «معكم»، مع الإعلامية منى الشاذلي، وعن أصعب الأوقات التي عاشتها مع والدها، إذ قالت: «وأنا صغيرة كنت حاسة بقيمتهم الإنسانية، أبويا وأمي الفنانة العظيمة سهير المرشدي عظماء، بابا لما اتوفى كان عندي 17 سنة كنت في أولى جامعة، مكنتش مدركة أهيمته الفنية، بابا كان بالنسبة ليا نموذج الراجل الوحيد في حياتي، أحب واحد لقلبي، لما كبرت ودخلت في العشرينات والثلاثينات أدركت قيمته، شوفتله حاجات كان بيعملها وأنا 13 سنة وحسيت بعظمة بتحصل».

اعتذرت على الامتحانات بسبب مرض بابا

وعن تفاصيل مرضه ووفاته، قالت حنان مطاوع: «بابا جاله كانسر وقدمت اعتذار في الجامعة وقتها عن الامتحانات علشان أكون مرافق لبابا وكان مسافر فرنسا، قعدنا في مستشفى في مصر حوالي 8 شهور وأجلت الدراسة والدي ووالدتي كانوا منفصلين وقتها وكنت أنا وعمتي وتوفى قبل السفر بيومين، وكان كرم من ربنا وقتها ولما توفى كنت قاصر ودخلت المجلس الحسبي، بابا ملحقش يسافر، التجربة كانت تقيلة خاصة لما اشوف حد بيخلص قدامي في 8 شهور بسبب المرض والتدهور التام، أثرت فيا بس خلتني ناضجة جدا».

[embedded content]


اقرأ على الموقع الرسمي




شاهد حنان مطاوع عن آخر أيام والدها

كانت هذه تفاصيل حنان مطاوع عن آخر أيام والدها: تركت الجامعة ورافقته.. لكن السرطان قضى عليه نتمنى بان نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

و تَجْدَرُ الأشارة بأن المقال الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على أخبار الوطن ونحيطكم علما بان قام فريق التحرير في نبض الجديد بالتاكد منه وربما تم التعديل فيه وربما قد يكون تم النقل بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او المقال من مصدره الاساسي.

تابع نبض الجديد على :